عبد الحميد أحمد

ثقب أوزون آخر في سماء العرب

تسليت ليلة رأس السنة الجديدة مع أصدقاء بمجموعة من التعريفات والشعارات المناسبة للعالم من حولنا، بما فيه عالمنا العربي، أسجلها اليوم للقراء، بعد أن لمست أن هؤلاء، وحسب الثقافة التلفزيونية السائدة يحبون الهزل ويكرهون الجد .ونبدأ من رأس السنة نفسه والتلفزيون، فالأول رأس من دون شعر، هو في الحقيقة الواقع العربي أو هو في التلفزيونات العربية كلها (رأس) باللهجة المصرية، أي (رقص) مما يجعل التلفزيونات العربية كباريهات على الهواء مباشرة. وهناك تعريفات أخرى مثل: الحلم العربي: أوبريت في التلفزيون فقط. التفاهم العربي: الشيء الذي تسمع عنه كثيراً ولا تراه. التعاون العربي المشترك: هو عربي ومشترك ولكن من دون تعاون. التنمية العربية: حديث خرافة، أو فن تنمية التخلف. الديمقراطية: عند العرب صابون الصابون: منظف ذو مفعول إلا عند العرب.

القمة العربية: صافيني مرة، جافيني مرة، وانته ناسيني كدة بالمرة. ثم هناك طائفة ثالثة من التعريفات: الفضائيات: ثقب أوزون آخر في سماء العرب.

المذيعة الفضائية: سفن آب عربي تحبها تحبك، أو: انتاج تكنولوجي عربي نغزو به العالم. الجيل العربي الجديد: أمانيه أمانيه، أمان الامانيه.. مستقبل هذا الجيل: ضحك ولعب من دون جد ولا حب.

الرجل العربي: خائف من شيء ما.. على الدوام. المرأة العربية: جت الحزينة تفرح ما حصلت مطرح. شعارها في العام الجديد: ظل حيطة ولا ظل راجل.

العام الجديد: جديد، من قال جديد؟ ونعود الى ماهو أهم في حياتنا: الاقتصاد العربي: عربي نعم، اقتصاد لا. الاقتصاد العربي: ثمرة مرة لشجرة لم تزرع جيدا ولم تسق كما يجب. اليورو: حتروح فين من الجنيه السوداني والريال اليمني والليرة اللبنانية؟ الدولار: معشوق الملايين، يستعصى على الجماهير العربية الحالمة من المحيط الثائري إلى الخليج الهادري. سلة عملات: عند الدول العربية سلة زبالة.

عملات عربية: لله يا محسنين بجاه النبي الكريم. الخطة الخمسية: خلي الطابق مستور.

ونختتم بطائفة أخيرة من الشعارات هذه المرة بمناسبة العام الجديد للقارئ الحق في ان يضيف لها ما يشاء: السكوت من ذهب وبلاتين أيضا (شعار عربي عام صالح لكل زمان).

إرفع رأسك يا أخي (شعار عربي قديم لم تكتب له الحياة) انا وابن عمي على الغريب وأنا وأخي على ابن عمي (شعار عند العرب: أنا والغريب على أخي، وأخي مع الغريب عليّ) سنحارب حتى آخر مواطن (شعار عربي عسكري ساري المفعول) ومثله: لا صوت فوق صوت المعلكة (حسب مذيعة فضائية عربية)، واللهم اني صائم.

عبد الحميد أحمد

التاريخ: 03 يناير 1999

()